20/12/2011

تكريم الزعيم أبوبكر بن شيخ الكاف بوسام CBE الأكثر فخراً في القسم المدني عام 1938م

في عام 1938م مُنِحَ الزعيم أبو بكر بن شيخ الكاف لقب (رفيق الإمبراطورية البريطانية الأكثر فخراً في القسم المدني) - (Commander of the Most Excellent Order of the British Empire) (CBE) من الحكومة البريطانية تقديراً وتثميناً لجهوده في إحلال الأمن والسلام في حضرموت، ونظير خدماته العامة المتمثلة في إسهامه في إقامة الكثير من المشاريع الكبيرة للبلاد. حيث أقيم لهذا الحدث حفلان:

الحفل الأول : تهنئة للزعيـم أبي بكر بن شيخ الكاف، أقيم تحت رعاية جمعية الحق بتريم  ، دعت إليه جمهوراً غفيراً من رجال الفضل والأدب، وحددت الحفلة مساء يوم الخميس 5/11/1356هـ الموافق 6/1/ 1938م بقصر السيد عمر بن شيخ الكاف (التواهي). 

وقد غص المكان بالناس، حيث افتتح نائب رئيس اللجنة الجلسة بكلمة مناسبة، ثم وقف بعده المستر انجرامس وأعلن منح اللقب مقدماً له بخطبة، ثم نهض السيد عبدالرحمن بن شيخ الكاف صورة الزعيم و هو يلبس الوسم وألقى كلمته عن العائلة، وبعده وقف الأستاذ محمد بن هاشم وألقى خطبة ضافية وصف فيها ما يعرفه عن المحتفل به شخصياً، وعدد مزاياه الراقية، وخطب في الحفل كل من السيد عبدالقادر بن أحمد بافقيه، والسيد عيدروس بن سالم السقاف، وسمو الأمير أحمد بن جعفر الكثيري نائباً عن السلطان علي بن منصور الكثيري، وعلي محمد ميسري الملقب بـ(صاحب الطار)، ثم ألقيت القصائد الشعرية من الشعراء: السيد محمد بن شيخ المساوى، والسيد عـلوي بن زين بلفـقيه، والشـيخ عـمر بن محمد باكثـير  ثم كلـمة الـزعيم أبي بكر بن شيخ الكاف التي ألقاها بالنيابة عنه سكرتيره السيد محمد بن عبدالرحمن السقاف.
الحفل الثاني : أقيم في سيؤن بعد أن قدم الزعيم أبوبكر بن شيخ الكاف اعتذاره عن السفر إلى لندن لتسلم الوسام من الملك جورج السادس، خوفاً من أن غيابه يشكل خطورة على الأمن والسلام والإصلاحات التي قام بإنشائها ، وقد تقدم حوالى تسع وتسعين شخصية من وجهاء حضرموت بعريضة تحمل توقيعاتهم يطلبون منه العدول عمّا أشيع أنه ينوي السفر إلى الخارج وكان ذلك بمثابة اختبار لدوره كرجل سلام .
ففوَّض الملك (جورج) والي عدن المستر رايلي لتقليد السيد أبي بكر وسام (CBE) نيابة عنه، وفور وصول المستر رايلي إلى سيؤن في يونيو 1939م أقيم حفل بهذه المناسبة بجوار قصر السلطان بسيؤن حضره عدد من الشخصيات السياسية والأدبية والاجتماعية وجمهور غفير من المواطنين.
للمزيد عن موضوع التكريم والعريضة التي تقدم بها وجهاء حضرموت وأعيانها والكلمات والقصائد التي ألقيت في الحفلين ينظر كتاب (( الزعيم: أبو بكر بن شيخ الكاف صانع السلام وباني النهضة الاقتصادية والاجتماعية في حضرموت . ص252-275 ))
تأليف: السيد جعفر بن محمد السقاف والسيد علي بن أنيس الكاف.

 






مواضيع ذات صلة