22/12/2011

تكريم الزعيم أبي بكر بن شيخ الكاف بوسام(KBE) عام 1953م

تواصلت منجزات الزعيم أبوبكر بن شيخ الكاف CBE الكبيرة لبلده وأبناء بلده لم يعرف خلالها الكلل ولا الملل، وهي الغاية الكبيرة، والمهمة السامية التي من أجلها بذل حياته في تحقيقها، وذلك عبر أعماله ومنجزاته العملاقة , وتقديراً لتلك المنجزات والعطاءات للزعيم أبي بكر تم منحه من الحكومة البريطانية لقباً آخراً وهو (فارس الإمبراطورية البريطانية الأكثر فخراً في القسم المدني) عام 1953م.

 (Knight Commander of the Most Excellent Order of the British Empire. KBE – SIR)

وفي عام 1954م قامت الملكة إليزابيث الثانية بزيارة لمستعمرة عدن آنذاك، وقد دُعي السيد أبوبكر بن شيخ الكاف للحفل الذي سيقام لاستقبالها في عدن، وسيكرم فيه رسمياً بهذا الوسام.

وقد حضر هذا الاحتفال من الجانب الكثيري: السلطان الحسين بن علي الكثيري والسلطان عبدالله بن محسن الكثيري والسلطان حسين بن صالح الكثيري والسيد محمد بن عبدالرحمن السقاف والسيد صالح بن علي الحامد والمقدم عبدالله بن مرعي بن طالب والأمين عبدالماجد والسيد عمر المحضار بن علوي الكاف، ومن الجانب القعيطي: السلطان صالح بن غالب القعيطي والقدال باشا وجيهان خان والمشايخ أبوبكر بارحيم وأحمد باصرة وسالم بلعلا وأحمد بن ناصر البطاطي وعمر باسويدان والسيد أحمد العطاس.
مواقف الزعيم أبي بكر في هذا التكريم
من المعروف عن الزعيم أبي بكر قوته وشجاعته، فهو لا يتردد عن البوح عما في خاطره مهما كان الشخص الذي أمامه ومنصبه، وخلال مراسم التقليد كانت له مواقف نذكرها حسبما أفادتنا به بعض المصادر.
الموقف الأول رفضه الركوع أمام ملكة بريطانيا : 
عندما صعد الزعيم أبوبكر بن شيخ الكاف على منصة الاحتفالرفضه الركوع أمام ملكة بريطانيا لتسلم الوسام الجديد  SIR.KBE من الملكة إليزابيث الثانية خلال زيارتها الوحيدة إلى مستعمرة عدن، طُلِبَ منه الركوع أمام الملكة حسبما تقتضيه البرتوكولات المتبعة في مثل هذه الاحتفالات وهذا التكريم، فغضب الزعيم أبوبكر بن شيخ لهذا الطلب، وأعلن رفضه الركوع أمام الملكة قائلاً: أنا مسلم والمسلم لا يركع إلا لله , وقد أحدث هذا الرفض جدلاً كبيراً على منصة الاحتفال، إذ لم  يسبق أن حدث مثل هذا الأمر من قبل، وأصر الزعيم أبوبكر بن شيخ الكاف على موقفه، حتى استثني من الركوع أمام الملكة.
الموقف الثاني رفضه تسليم الوسام الأول : 
والموقف الثاني للزعيم أبي بكر بن شيخ الكاف حصل عندما قلد بوسام (KBE)، حيث رفض تسليم لقبه السابق (رفيق الإمبراطورية) (CBE)، وفق ما تقتضيه القوانين المتبعة للحكومة البريطانية، معلقاً بقوله: إنكم –أي الانجليز- تعطون بيد وتأخذون باليد الأخرى، أما نحن إذا أعطينا فلا نسترد عطيتنا. فاستثني بقرار آخر وحاز الزعيم أبوبكر كلا الوسامين CBE وKBE . 
كذلك منحته الملكة إليزابيث الثانية في نفس الاحتفال ميدالية تحمل اسمها وصورتها ومكتوب عليها بالانجليزي الآتي:
(( QUEEN ELIZABETH.11. CROWNED2nd JUNE 1953 E11R )) 
 
وسم يحمل اسم الملكة و صورتها
 
تاليف : ا لسيد جعفر بن محمد السقاف والسيدعلي بن أنيس الكاف

 

 






مواضيع ذات صلة