01/12/2011

وصية من السيد شيخ بن عبدالرحمن الكاف لولديه عبدالرحمن وابوبكر بن حسين آل الكاف


 

بسم الله الرحمن الرحيم
 
"أوصيهم أولاً بتقوى الله تعالى، كما أوصى بها الله وسيد المرسلين وهي اجتناب ما نهى الله عنه ورسوله صلى الله عليه وسلم، وإتباع ما أمر الله ورسوله محمد صلى الله عليه وسلم. وأوصيهم بالاستقامة في طاعة الله ورسوله، والسيرة الحسنة واجتناب ما لا يعنيهم وترك الفضول وترك المخاصمة مع عباد الله، وأوصيهم بقراءة القرآن و الأوراد وصلاة الجماعة ومطالعة الكتب الفقهية والنحوية والصوفية، وإن شاء الله محفوظين بعين الله التي لا تنام، وكنفه الذي لا يرام، وأنا عنهم راضٍ في الدنيا والآخرة، وإن شاء الله راجعين (تعودون) إلى الوطن عن قريب سالمين غانمين في خير وعافية، وأنا لهما داعٍ أناء الليل وأطراف النهار، لهما ولإخوانهما وأولادهم بارك الله فيهم وجعلهم قرة عين لنا ولسيد المرسلين جدهم محمد صلى الله عليه وسلم  ولسلفهم الصالح.
فإذا وصلتما المكلا فانزلا عند السيد حسين بن حامد المحضار واتفقوا بالمحب سعيد بن محمد أبو سبعة واسألوه عن الحطب وحرضوا عليه في بيعه . وإن اتفقتوا بالدولة القعطة فخذوا بخاطرهم، وكل ما تطلبونه من دراهم فقد عرفنا لسالم اليزيدي يسلم لكم ذلك، وأرسلوا هدية لأهلكم وأولادكم ولنا. واكتبوا لنا من كل محل لأجل نفرح بعافيتكم. فإذا وصلتم عدن فقد عرفنا للولد عبدالرحمن بن عبدالله يكتب لكم كتاباً فإن عرفكم بالدخول إليه فاعتمدوا أمره وإن عرفكم بالتوجه إلى الحرمين فاعتمدوا أمره، وعرفنا لمحمد جبر في عدن يسلّم لكم كل ما تطلبونه، وإن شيء عسل في المكلا خذوا منه لأهل سنغافورة، وخذوا هدية من عدن لأهلكم ولنا ولأهل سنغافورة- حلوى وزبيب ولوز - وكل ما تطلبونه من مالي قليل أو كثير رخصة لكم. وإن تصدقتم رخصة لكم، وإذا سافرتم سنغافورة نوّلوا في مخزن (الدرجة)  نمر (2) أو نمر (1) شامل، وإذا وصلتم  سنغافورة فاجعلوا أمركم لعمكم عبدالرحمن بن عبدالله، ومع سفركم من عدن اضربوا كاوت (تلغرافاً) إعلام بسفركم، ونهار تصلون عدن اضربوا كاوت.( لفظه هكذا) الكاف- سنغافورة- أبوبكر- عبدالرحمن .وقده مفهوم إنكم في عدن، وحطوا بالكم على الشغل، وهذه السنة إلى سلخ شوال على يد عبدالرحمن بن عبدالله، ومن فاتحة القعدة الشغل يسلّمه لكم ويكون هو نظراً عليكم، إلى رسختوا يخرج وبانخليكم ثلاث سنين وبعدها تخرجون ويقبض الشغل غيركم، والله الله في الغسل وأخذ المسهلات للبطن ونظافة البدن والزواج لازم منه حال وصولكم إما بعقد أو بملك اليمين الذي تفرحون به أنتم فيه البركة، واجعلوا مكاتبة بينكم في كل ما يحصل لكم من ربح بينكما على الأنصاف، ودراهمي رخصة لكم في استعمالها والربح لكما، إنما لا تعطون أحد شيء إلا برهن، واتبعوا عمكم عبدالرحمن الذي يعاملهم عاملوهم، وأنصحكما من الدعاوى والمحامين والمحاكم ولا تتعرضون لذلك، وأيضاً إن حد تغيّر مزاجه يسافر إلى طرفنا حالاً، ولا يقول باشاور قط غير يخرج حالاً السالم سالم والفايت فايت، الحذر الحذر إن شيء فات عليكم تحمِّلون خاطركم به هي إلا تِحِمَّال، لا تحمِّلون خواطركم بشيء، وأيضاً خذوا الناس بالجبر وبالخاطر الطيب، لا تخلّون أحد يعاديكم مرة واحدة، والكرانية (العمال) اضبطوهم ولا تنزلون معهم ولا تصفطون معهم لأجل يهابوكم وحاسبوهم كل ليلة، والله الله في الضبط والكتابة ما كتب قر وما حفظ فر، واجعلوا دشته صغيرة وقلم رصاص في جيوبكم للتعليق ولأجل النسيان، وإن شاء الله محفوظين في دينكم ودنياكم، ولا وديناكم (ولا أردناكم) تسافرون إنما رثوة لعبدالرحمن بن عبدالله لأجل يخرج ويتنسم له قليل في حضرموت، ولو باتحصلون وكيل يقبض الشغل ولو بايقصر علينا في السنة عشرة ألف ريال10000 ريال ما عندنا خبر تفوت عشرة ألف وزايد عسى تحصلون أحد بغيناكم إلا عندنا، إنما أنتم أعرف والحاضر يرى ما لا يراه الغائب، وأهلكم وأولادكم وإخوانكم ووالديكم راضين عليكم وفرحانين منكم ويدعون لكم، وأهلكم وأولادكم بانقوم بهم المقام التام مثل ما أنتم هنا أو زايد، وفرحوهم بالمرسل لهم خاص ما بانقول شيء ولو من حقنا وهو في الحقيقة إلا حقكم وإن شاء الله بعدكم في الدول (في الترتيب) الأولاد حسن بن عبدالله وأبوبكر بن شيخ أو حسين بن شيخ إن لا لحقتوا وكيل الذي تفرحو ن به.
هذه وصيتي لكما وصلى الله على سيدنا محمد وآله وصحبه أجمعين والحمدلله رب العالمين وأقول بارك الله فيكم وأطال في أعماركم ورزقكم العفو والعافية وطول العمر ونجتمع في الأوطان في خير وعافية وفرح وسرور آمين اللهم آمين.
قال ذلك وكتبه الحقير
شيخ بن عبدالرحمن بن أحمد الكاف عفى الله عنه آمين 1325هـ
 بقلم السيد: علي بن أنيس الكاف وللعلامة المؤرخ شرح لها ملحق بآخر الكتاب المذكور
 






مواضيع ذات صلة