20/01/2012

مكاتبة من الحبيب علي بن محمد الحبشي للسيد حسين بن شيخ الكاف


                                                        بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله الذي ربح الصدق في معاملته أهل محبته ، فنالوا من فضله العام يانع ثمرته ، ومن هذا المدد الجسيم والنعيم المقيم أخذ بحظ وافر ولدي وخاصتي ، المنظور بعين عنايتي الداخل في دائرة رعايتي ، والمستمسك بالعروة الوثيقة في محبتي ، السابق إلى التخلق بجميل الأوصاف ، حسين بن شيخ بن عبد الرحمن الكاف اللهم بلغ هذا الولد جميع أمنيته ، واكتبه في السابقين من كمل أهله وعشيرته ، وصلتني كتبك يا ولدي ، فأسرني خطابها ، والدخول على أسرار السلف الصالح من أبوابها ، فإن من أسباب ذلك تفريج كرب المؤمنين ، لاسيما من إخواننا العلويين وما فعلته من جميل مع الولد فلان بن فلان ، لك به عند الله الثواب الجزيل ، وعند سيد المرسلين ، والسلف الصالحين ، يد كاملة تنفعك في العمر الطويل ، ومن الولد المذكور كتاب شكر فيه سعيك الشكر الجميل ، وأثنى فيه الثناء الحسن ، فالله يديمك يا ولدي في هذا المقام العامر ، مستمدا من أسرار النبي الطاهر ، في الباطن والظاهر ، ويرفعك به إلى مقام أسلافك الأكابر ، والدعاء لك مني مبذول ، بنيل كل سول .
وتحقق وأيقن أني لا زال ملاحظا لك ، في توجهاتي وذاكرا لك في جميع دعواتي . وأنا وأولادي ، وأهل ودادي ، في عوافي غامرة ولطاف باطنة وظاهرة نتصفح السطور من مراكزها ، ونبعث القلوب من المعرفة الواسعة في مفاوزها ، وقد ورد عليَّ كتاب من إخوانك وأسرني ما اشتمل عليه من خطاب ، وبشرني أن هذه الدائرة ملاحظة من خير الأحباب ، فالله أسأل أن يديم هذه الدائرة منشورة الأعلام ، في مراتب الكرام ، مغمورة الإنعام وعليك السلام ، وعلى إخوانك أولادي ، وخاصتي الداخلين في دائرتي ، والمعدودين من جماعتي حسين وعلوي وحسن بني عبد الله وأبو بكر بن شيخ وإخوانه وإخواني المخلصين في ودادي أحمد الجنيد ، وعبد القادر بن محيي الدين ، ومحمد بن أحمد الخطيب وفضل عرفان مني ومن الأولاد عبد الله ومحمد وأحمد وعلوي وعمر بن حامد وعمر بن محمد وبكران ، وهذا جوابا لكتابكم والدعاء لكم والسلام حرر في 19 محرم عاشور سنة 1329هـ من الفقير إلى الله الداعي لك : علي بن محمد بن حسين بن عبد الله الحبشي علوي عفى الله عنه.






مواضيع ذات صلة