05/11/2011

رسالة من الحبيب عبدالله بن محسن العطاس للحبيب أحمد بن عمر الكاف


بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله مجلي الأكدار ، ومجري الأنهار ، ومحي الأشجار ، ومثمرها بالأثمار ، خلق الليل والنهار ، وكل شيء عنده بمقدار ، سبحانه العزيز الغفار ، الحليم الستار ، وصلى الله على سيدنا محمد النبي المختار ، وآله وأصحابه الأطهار الأبرار ، وعلى حفيدهم المسرور ، النوير المخيور ، الصافي من الأغلاس ، الصابر في الضراء وحين البأس ، ومن آنسه الله بالإيناس ، وجعل له نورا يمشي به في الناس ، صافي السريرة ، منور البصيرة ، أخينا في الله ، العامل لله ، المفوض أمره إلى الله ، المستور في خلع الأمان والسرور ، أحمد بن عمر الكاف ، صانه الله من الخلاف ، وأعطاه رزق الكفاف ، وكان لنا وله معين ، آمين . السلام عليكم ورحمة الله وبركاته صدرت الأحرف من بندر بتاوي ، بعد وصول كتابكم ، ولذيذ خطابكم ، الذي أشفى الأسقام ، بما هو فيه من الإحكام ، وعلائم الافهام جعلنا الله وإياكم من المغموسين في النور ، الفائزين بالخيور ، الذين يبتغون فضلا من الله ورضوانا ، ومن العائدين الفائزين والسلام مستمد الدعاء عبد الله بن محسن العطاس 8شوال سنة 1305هـ. 
 






مواضيع ذات صلة