21/07/2013

مرثاة في الشاعر القدير / عبدالقادر بن محمد الكاف


 مرثاة  للشاعر علي سالم الخطيب في  الشاعر القدير / عبدالقادر بن محمد المهدي بن عبدالقادر الكاف (أبو حداد) رحمه الله تعالى ،، وألقيت القصيدة  في أربعينية تأبينه في 2012/1/18م ،،

" في وداع جــــــــــــواد الــــشــــعــر "

تاهت حروف الشعر تبحث في المحافل عن سبيل
ضاقت بها كل السبل بين المحابر والمداد

ضاعت دررها لي حوت أسرار معناها الجزيل
من يوم ودعها جواد الشعر عن باقي الجياد

"شمس الضحيّة" يوم غابت غدّرت معها "السحيل"
"مغرم صبابة" يوم فارق حزنها عم البلاد

كل الحروف اللي كتبها تنتحب يوم الرحيل
كل القوافي نكّست أعلامها يوم الحداد

من بعد "أبو حداد" يمسح دمعة الطرف الكحيل؟!
ذاك الذي من فيض حبره كل واحد استفاد

ذاك الذي كلما كتب حرفه تحدى المستحيل
يمسح بكفِّ العاطفة عن أعين الحسن الرماد

كانت مناجاته مع ليل الدجى أصدق خليل
كانت معاناته مع حبر الورق أسمى مراد

هل تسألون الليل من بعده يجالس أو يميل؟
أو تسألوا أوراقها هل حصلت بعده المراد؟

من يوصف احساس البشر بشعور قط ما له مثيل؟!
من غازل انوار القمر وحرم ثرياها الرقاد؟!

من يرسم احلام الفراشة فوق غصن الزنجبيل؟!
من يقبل اشجان الرضا ويخاصم اشجان العناد؟!

من يسقي العشاق من مورد منقّى سلسبيل؟!
من يفهم احساس البشر ويروّض احساس الجماد؟!

من يوم فارقنا ودمع العين من بعده يسيل
وعيون "غنانا" بكت وتأثرت بعده "سعاد"

كل العيون اللي مشت له في مسافة ألف ميل
كل القلوب اللي بحبه قدرها في الناس زاد

كل من عرفه أو اجتمع به أو عرف عنه قليل
وكل من لا يعرفه بين الأقارب والبعاد

كل الأحاسيس التي به ترتبط في كل جيل
كل المشاعر والقصائد والمحبة والوداد

قيثارته، ديوان شعره، كل شيء اسمه جميل
اسلوب فنه، عزف لحنه، حسن ظنه والحياد

حتى دموع اللي عيونه مثل مدّات البخيل
سالت ودمعت في فراق اللي به العالم أشاد

عظمت أجر المبتلى من كل قريب وكل زميل
عظمت أجري والقصيدة والمحابر والمداد

من يوم ما شمس الضحية غدّرت معها "السحيل"
والشعر أعلن في ميادينه وداع اغلى جواد

كل الدرر في دفتر اشعاره بكت يوم الرحيل
وتأثرت بفراق "ابو حداد" أركان البلاد


 






مواضيع ذات صلة