05/12/2011

دور السادة ال الكاف في تعيين سلاطين حضرموت


 

الحمدلله وبتاريخ 26 في شهر شعبان سنة 1357هـ حصل الاجتماع والمداولة في الرأي بين أهل الحل والعقد الذين من وظيفتهم عادة تولية سلاطين آل كثير في سيؤن للنظر في تولية خلف للسلطان المرحوم علي بن المنصور بن غالب الكثيري المتوفى ليلة الخميس لتسعة عشر خلت من شعبان سنة 1357هـ. وبعد المداولة وقع الإجماع على تولية السلطان جعفر بن المنصور بن غالب الكثيري شقيق المتوفى سلطاناً للدولة الكثيرية لما له من الممارسة والحنكة والخبرة، وجعل أهل الحل والعقد المذكورون هم والسلطان جعفر بن المنصور المذكور ولي عهده من بعده السلطان الحسين بن علي بن المنصور بن غالب الكثيري الولد الأكبر للسلطان المرحوم علي بن المنصور المذكور. 
ولى أهل الحل والعقد حضرة السلطان جعفر بن المنصور المذكور سلطاناً ووالياً على ما تولى عليه السلطان المرحوم علي بن المنصور المذكور وولوا هم والسلطان جعفر بن المنصور المذكور الحسين بن علي بن المنصور المذكور سلطاناً بعده وخليفة عنه وقد قبل حضرة السلطان جعفر بن المنصور المذكور التولية المذكورة له وعهد بالولاية بعده لابن أخيه السلطان الحسين بن علي المذكور وقد قبل السلطان الحسين بن علي المذكور أيضاً ولاية العهد المذكورة هذا ما تقرر وثبت ثبوتاً شرعياً وقانونياً والله كاف وشهيد.
 أقر بما ذكر: جعفر بن منصور بن غالب، أقر بما ذكر: حسين بن علي بن المنصور، حضر ذلك: علوي بن عبدالله السقاف، حضر ذلك: محمد بن أحمد بن عبدالله السقاف (كريسان)، حضر ذلك: أبوبكر بن شيخ الكاف، حضر ذلك: عيدروس بن سالم السقاف. حضر ذلك: الشيخ محمد بن مسعود بن أحمد بارجاء.
 شهد على ذلك: أحمد بن جعفر بن منصور بن غالب، شهد على ذلك: السيد عبدالرحمن بن شيخ الكاف، شهد على ذلك: السيد عمر بن شيخ الكاف، شهد على ذلك: محمد بن هاشم، شهد على ذلك: سلطان تريم عبدالله بن محسن، شهد على ذلك: سالم بن عبود بن سالم ، ". 
صورة الوثيقة في كتاب الزعيم أبوبكر بن شيخ الكاف، ص353، الطبعة الثانية دار الكاف للدراسات والنشر. وأصل الوثيقة محفوظ في مكتبة السيد علي بن أنيس الكاف بسيؤن 
 






مواضيع ذات صلة