الحمد لله رب العالمين.. الذي فطر لكل إنسان جوهره من المنفعة في هذه الدنيا، وقسم الأرزاق والهبات لكل خلقة بالتساوي، فهو المعطي والمانح، نشكره ونحمده تعالى على جزيل عطاياه وكثير مننه علينا، وصلى الله على نبيه الهادي المنير، أرشدنا إلى البيضاء ليلها كنهارها ومن زاغ عنها فليس له من دون الله هاد، صلى الله عليه وعلى آله وصحبه أجمعين.
بتوفيق من الله سبحانه وتعالى تم تأسيس ملتقى شباب أسرة السادة آل الكاف بتريم والذي يسعى إلى تقارب الشباب من بعضهم البعض والتعارف وتقوية العلاقات والروابط الأسرية فيما بينهم، والتعرف على موروث الأسرة العريق وتاريخها الحافل بالعطاء ورجالها البارزين، مما يعزز روح الانتماء للأسرة الكافية خصوصاً والعلوية عموماً. 
كما يسعى ا لملتقى لإحياء ما اندرس من العادات الحميدة والحث على مكارم الأخلاق وحفظ الأوقات واستغلالها الاستغلال الأمثل، كما يهدف الملتقى إلى تطوير مهارات الشباب وتمنية مواهبهم في شتى المجالات وتسخير جميع الإمكانيات المتاحة لذلك، إلى جانب الاهتمام بالتحصيل العلمي الشرعي وتشجيع روح البحث والإطلاع.
والمؤمل أن يكون الملتقى النواة الأولى في اجتماع شباب الأسر العلوية، وكما كانت أسرة السادة آل الكاف مضرب المثل قديماً في اجتماع الكلمة ووحدة الصف بين الأسرة العلوية المرجو منها أن تكون اليوم ذلك المثل, يأتي اليوم ملتقى شباب أسرة السادة آل الكاف بتريم ليحقق تلك الأهداف وغيرها من خلال تجهيز مقر يضم شباب الأسرة ويوفر لهم البيئة الملائمة عبر إقامة الأنشطة الثقافية والرياضية والترفيهية المختلفة إلى جانب النشاط الإعلامي، كل ذلك من خلال العمل الجماعي الذي يشارك فيه جميع شباب الأسرة بروح الفريق الواحد.
أهداف الملتقى : 
- عمل نبذ وتعريفات وبروشوات عن شخصيات أسرة ال الكاف التي لها مآثر ووضع هذه النبذ التعريفات في هذه المآثر .
توثيق مآثر السادة ال الكاف في كل مناطق العالم ابتداءً من تريم وانتهاء بجاوة وأوروبا وافريقيا والهند وغيرها من المناطق البعيدة .
- عمل شجرة لأسرة السادة ال الكاف  .
- عمل شجرة أمهات للسادة الكاف وذكر هذه الأمهات مع تاريخ وفياتهن ان وجدت ومن قبر قي قبرها ومن أولادها ان لديها أولاد .
عمل لوحة لشخصيات لشخصيات السادة الكاف بتريم  .
- عمل لوحة لمآثر السادة ال الكاف بتريم وغيرها من المناطق ( تم توفير بعض الصور لتلك المآثر ) .
- حصر مؤلفات السادة ال الكاف وفهرستها ثم العمل على تحقيقها وطباعتها ونشرها  .
- عمل مجموع مكاتبات السادة العلماء والفضلاء الى السادة ال الكاف وكذلك الوصايا والإجازات .
- إصدار جدول فيه جميع مناسبات اسرة ال الكاف .
- عمل متحف لأسرة السادة ال الكاف ويكون هذا المتحف على مستوى عالي وذوق رفيع .
- عمل وهبة للسادة الكاف وتهاليل توهب لهم ولأسلافنا من آل باعلوي .
- عمل بحوثات خاصة عن أسرة ال الكاف تكون مثلاً: عن مآثر أو شخصية أو أدوار معينة قامت بها الأسرة .
- عمل موسوعة لتراجم السادة ال الكاف في حميع أنحاء العالم  .
- توثيق شواهد قبور السادة ال الكاف وفهرستها في دفتر ، والى جانب ذلك تم توثيق قبور السادة بني علوي بمقبرة زنبل وبيت جبير والمصف وقرية اللسك ومسيلة ال شيخ وبيت مسلمة وتاربة وبور (باقي القبة ) وبعض مقابر سيؤن وتريس وحوطة أحمد بن زين و جرب هيصم بشبام وتم فهرست بعضها في كتاب وهذا ليس بخاص لأسرة ال الكاف وانما لجميع السادة بني علوي أدام الله مجدهم  .
- طباعة و نشر الكتاب التى تهتم بمواضيع السلف و أسرة آل الكاف .
- إصدار مجلة فصلية أو موسمية تعني بأخبار الأسرة يشارك الجميع في كتابة مواضيعها. 
- تأسيس مكتبة للمطالعة والإعارة لتشجيع روح الإطلاع والبحث.
- الاهتمام بالتحصيل العلمي الشرعي، فيمكن عقد درس ليوم واحد في الأسبوع يراعى فيه الوقت المناسب لمن لديه الرغبه من غير المنتظمين في سلك التعليم الشرعي (كطلاب الرباط مثلا) والذين قد تحول ظروفهم دون الانتظام اليومي.  
- عقد محاضرات تعريفية بالأسرة وأشهر رجالها البارزين للشباب .
- زيارات ميدانية للمآثر السلفية بتريم وخارجها يسبقها لقاء تعريفي بالمأثر وصاحبه .
- زيارات لكبار السن للأخذ عنهم والاستجازة ( ففي ذلك فوائد عظيمة لا تخفى ) .
- التنويه بالمناسبات الدينية والاجتماعية المختلفة التي تعقد في عموم وادي حضرموت والحث عليها والترتيب لحضورها إن أمكن .
- تتبع العادات التي أسسها الأجداد وإحيائها لما في ذلك من الأثر الروحي الملموس (جلسة قراءة البردة التي أسسها السيد حسن بن عبدالله الكاف، وإحياء المداد الذي كان يقيمه السيد صادق الكاف في الموضع المعروف بحصاة صادق- كمثال).
- اعداد برامج وثائقية عن بعض الشخصيات من العائلة والتي كان لها اسهامات جليلة في المجتمع في كافة المجالات الدينية والاقتصادية والاجتماعية .
- عمل برامج حواريه مع بعض الشخصيات الشبابية الناجحة في المجتمع في أي من المجالات ويفضل لو استطاعت الشخصية الجمع بين المجال الديني والمجال الخدمي والتي يكون لها عظيم الاثر في تنشيط همم الشباب وتفعيل دورهم .
- اختيار بعض الشخصيات من المحيط اليمني ليكون لها تأثير كبير على شريحة الشباب والتي تمثل قدوة نحتاج التمثل بها ((ولنا في رسول الله الاسوة الحسنة)).
- محاولة استغلال المناسبات الدينية والاجتماعية السنوية التي تعقد في تريم ويحضر فيها الضيوف من خارج اليمن من العائلة من دول الخليج او بعض دول شرق اسيا لإجراء المقابلات معهم والاستفادة من خبراتهم.
- فتح المجال امام الشباب لطرح الاسئلة والمناقشة مع الشخصية لتحقيق الفائدة العظمى.
- تفعيل دور الشباب من العائلة من الجنسيات الاخرى والمتواجدين داخل البلاد في بعض دور العلم او الذين يحضرون من البلدان الاخرى لقضاء الاجازة الصيفية بإنشاء الصداقات معهم وتعريفهم على تاريخ اجدادهم وبعض الاماكن التاريخية للعائلة في البلاد ورصد أي نجاحات ممكن ان يكونوا حققوها في هذه البلدان .