لآل الكاف أوليَّات لم يسبقهم إليها أحد في حضرموت، وحازوا قصب السبق فيها فمن ذلك:
 
هم أول من خصص جائزة في حضرموت لكل من يحفظ القرآن الكريم .
هم أول من أسس جمعية خيرية في حضرموت المعروفة باسم جمعية الحق بتريم عام 1915م .
هم أول من أدخل السيارات إلى حضرموت عام 1916م .
هم أول من عبَّد الطرق في حضرموت عام 1926م .
هم أول من أدخل الكهرباء والتلفون والراديو والثلاجات وأستوديو التصوير الفوتوغرافي إلى حضرموت.
هم أول من استقدم الأطباء من الخارج وكان أول طبيب يصل إلى مدينة تريم هو الطبيب الهندي جلال الدين أحمد عام 1915م . 
هم أول من أسس مستشفى خيري بمدينة تريم عام 1925م ثم بنوا لها مبنى عام 1936م .
هم أول من بادر بإرسال بعثة علمية من الطلبة الحضارم إلى القاهرة في سبتمبر عام 1926م .
هم أول من قام بتعداد سكاني، وحصر للمنازل بمدينة تريم بهدف توزيع الصدقات للمحتاجين .
هم أول من جلب المكائن الحديثة الرافعة للمياه إلى حضرموت .